الرئيسية » اخبار عامة » اهم شعراء العصر الجاهلي

اهم شعراء العصر الجاهلي

شعراء العصر الجاهلي

يعتبر الشعر الجاهلي أقدم الشعر العربي وأبرزها في البلاغة والأدب، وهو يقوم على الشاعرية، والخيال والعاطفة، يتناول موضوعات الشجاعة والفروسية، وقد اختلفت أغراضه ما بين المدح، والرثاء، والغزل، وفي ذلك العصر برز العديد من الشعراء الذين ما زالت قصائدهم تروى وتدرس في الوقت الحالي، والذين سنعرفكم على بعضهم في هذا المقال. أهم شعراء العصر الجاهلي امرؤ القيس هو امرؤ القيس بن حجر بن الحارث الكندي أحد أهم الشعراء الجاهليين والعرب على مرّ التاريخ، ينتمي إلى قبيلة كندة اليمنية، والتي هاجرت بأكملها إلى منطقة نجد بعد أن انهار سدّ مأرب هناك، ويشار إلى أنه ولد في بطن عاقل عام 520م، وقد نشأ كأبناء الملوك، وعاش حياةً يملؤها اللعب، واللهو، والترف، وشرب الخمر، إذ كان يتسكع مع الصعاليك العرب، وقد كان أوّل من يدخل الشعر إلى مخادع النساء. قتل أبو امرؤ القيس على يد جماعةٍ من قبيلة بني أسد، الأمر الذي أحدث نقلةً نوعيةً في شعره، وحياته التي كرّسها متنقلاً من مكانٍ إلى مكان للانتقام لموت أبيه، وقتل من قَتَلَه، إذ يذكر أنه كان سكراناً عندما أخبروه بموت أبيه، وحينها قال عبارته الشهيرة: “ضيعني صغيراً، وحمّلني دمه كبيراً، لا صحو اليوم ولا سكر غداً، اليوم خمر وغدا أمر”، ويشار إلى أنّه تلقى العديد من الجروح، والضربات خلال أسفاره، حتى أصبح يعرف باسم “ذي القروح”، وتوفي في العام 562م في أنقرة التركية نتيجة إصابته بمرض الجدري. عنترة بن شداد هو من أهم شعراء ما قبل الإسلام، واسمه عنترة بن عمرو بن شداد بن معاوية بن قراد بن مخزوم بن ربيعة، وقيل عوف بن مالك بن غالب بن قطيعة بن عبس بن بغيض بن ريث بن غطفان بن سعد بن قيس عيلان بن مضر، ولد في العام 525م لأبٍ عربيٍ وأمٍ حبشية اسمها زبيبة، وقد عرف بالعديد من الألقاب، نذكر منها: الفلحاء، وأبو الفوارس وغيرها، وأكثر ما عرف عن عنترة شجاعته، وفروسيته، بالإضافة إلى حبه لابنة عمه عبلة بن مالك وتغزّله بها في أشعاره. عاش عنترةً حياةً ملؤها القسوة والحرمان، فأبوه كان يعامله كعبدٍ وليس كابن، فكان يضربه، ويعاقبه على أي عملٍ خاطئ، إلا أنه في أحد الأيام، وعندما أغارت إحدى القبائل على بني عبس، قاتل عنترة ببسالةٍ وشجاعة، ما كان من أبيه إلا أن يعترف به، ويعطيه اسمه، وتوفي عنترة بن شداد على عمر التسعين، وقد كان ذلك في العام الثاني والعشرين قبل الهجرة. النابغة الذبياني هو زياد بن معاوية بن يربوع بن ذبيان، وقد أطلق عليه اسم النابغة بسبب ذكائه الشديد، ونبوغه في مجال الشعر والأدب، إلا أنّ كتب التاريخ لم تذكر حياته ونشأته، فهناك من يقول أنه كان من أشراف قبيلته، ومنهم من يقول أنّه كان من أوساط قومه، ولكن برز سيطه بعد أن أصبحت له علاقةً وطيدةً بالبلاط، والحكام في ذلك الوقت، واستخدم النابغة الذبياني شعره في الحروب بدلاً من السيف، واشتهر بحبّه للمال، إذ كان يمدح الملوك حتى يكرموه بالعطاءات.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اسماء طلبة المرحلة الاولى موزعة حسب الاقسام للعام الدراسي 2017-2018

اعلان اسماء طلبة المرحلة الاولى موزعة حسب الاقسام للعام الدراسي 2017-2018