الرئيسية » محاظرات » قياس و التقويم في العملية التدريسية – الجزء الثاني

قياس و التقويم في العملية التدريسية – الجزء الثاني

التقويم (Evaluation) :
يعرف التقويم لغة :
قيمت الشيء تقييما بمعنى قدر قيمته أي حدد قيمته ، وقومته عدلته وجعلته قويما أو مستقيما أي قوم الشيء أصلح اعوجاجه.
التقويم اصطلاحا : هو العملية التي تشخص الواقع وما يتضمنه من نواح ضعف وقوة في ضوء معايير محددة بهدف وضع الحلول أو المعالجات المناسبة وإصدار الأحكام واتخاذ القارات الصائبة وهو عملية مستمرة وتعاونية .
خصائص عملية التقويم :

عملية متسمرة .
عملية تعاونية .
عملية شاملة .

وظائف عملية التقويم :

يحث الطلبة على الاستذكار والتحصيل العلمي (زيادة الدافعية للتعلم) .
يساعد الطلبة على معرفة مدى تقدمهم في التحصيل .
يساعد المدرس على معرفة مدى استيعاب طلبته لأسلوب تدريسه .
يساعد الإدارة التربوية في الحكم على مدى فاعلية الوحدات التدريسية .

المبادئ العامة للتقويم :
لكي تكون عملية التقويم فعالة وتؤدي إلى اتخاذ قرارات صائبة لابد من مراعاة عدد من المبادئ الأساسية للتقويم منها :

ضرورة تحديد الغرض من التقويم .
الاهتمام باختيار وتطوير أدوات التقويم المناسبة (ضرورة وعي المقوم بأدوات التقويم) .
ضرورة وعي المقوم أو فريق التقويم بمصادر الأخطاء المحتملة في عملية التقويم مثل :

الخطأ العيني ، أخطاء التخمين ، أخطاء الخبرة الشخصية او أثر الهالة ، أخطاء التزييف ، أخطاء البنية الشخصية.

الوعي بخصائص عملية التقويم .
التأكد من أهمية البرنامج المقوم ووضح خطة التقويم والالتزام بأخلاقيات عملية التقويم .

 
أنواع التقويم :
لقد صنف الباحثون والدارسون عملية التقويم إلى عدة تصنيفات إلا إن عملية التقويم عملية واحدة مهما اختلفت التسميات وتنوعت ، إلا إن الشيء الذي يختلف هو نوع المعلومات اللازمة وكيفية الحصول عليها وفريق التقويم وطبيعة القرارات والتوقيت الزمني والكيفية التي تفسر فيها النتائج.

التصنيف بحس التوقيت الزمني :
التقويم التمهيدي (القبلي) .
التقويم البنائي (التكويني) .
التقويم التشخيصي .
التقويم الختامي (التجميعي) .
التقويم ألتتبعي .

س /وازن بين القياس والتقويم ؟
الاختبار (Test) :
يعرف الاختبار :انه وسيلة أو أداة للقياس يتم إعداده على وفق طريقة منظمة من عدة خطوات تتضمن مجموعة من الإجراءات التي تخضع لشروط وقواعد محددة لغرض تحديد درجة امتلاك الفرد لسمة او قدرة معينة من خلال إجاباتهم عن عينة من المثيرات التي تمثل السمة أو القدرة المزمع قياسها .
وظائف الاختبار :
قياس التحصيل ، القبول والاختيار ، تحديد المستوى ، تشخيص ، تنشيط الدافعية ، تغذية راجعة للمعلم والطالب ، تقويم السلوك ـ تقويم المنهج والأنشطة المدرسية المختلفة .
س/ وازن بين الاختبار والتقويم :
الأهداف التربوية :
هي المحصلة النهائية للعملية التعليمية وهي الغاية المبتغاة التي أنشأت من اجلها المؤسسة التعليمية وهي المصدر الذي يوجه الأنشطة التعليمية المقصودة لتحقيق النتائج المرغوب فيها .
وتعد الأهداف هي الخطوة الأولى في العملية التربوية وتسمى مفاتيح العملية التربوية .
لماذا أدرس      ماذا ادرس         من ادرس               كيف ادرس               كيف أقوم
الأهداف         المحتوى            الطالب                     الطريقة                    التقويم
 
الأهداف السلوكية :
هي أغراض سلوكية تحاول العملية التربوية تحقيقها بوسائل مختلفة في صور  تغيرات في سلوك الطلبة و في نموهم و طرائق تفكيرهم و عاداتهم و قيمهم و هي النتيجة النهائية لتعلم ناجح .
الأغراض السلوكية : هي أهداف قصيرة المدى يمكن صياغتها بشكل سلوك يستطيع الطالب أو المتعلم القيام به و هي قابلة للملاحظة والقياس و تحتاج إلى فترة زمنية قصيرة و تشتق من الأهداف السلوكية الخاصة .
ويمكن اشتقاق الأغراض السلوكية عن طريق المعادلة الآتية :
يستطيع الطالب +فعل سلوكي + ماده علمية (ناتج تعليمي قابل للملاحظة والقياس )
 تصنيف بلوم للأهداف التربوية :
يتضمن هذا التصنيف مجموعة واسعة جدا من الأنماط السلوكية التي يراد تحقيقها لدى المتعلم لذلك يعد الأكثر شيوعاً و استخداما في تحقيق الأهداف التعليمية في ضوء الأنماط السلوكية الذي يضمنها هذا  التصنيف و هي :

المجال الذهني المعرفي : و  يشتمل على الأهداف النتاجات العقلية و المعرفية و الذكائية .
المجال الوجداني : و يتضمن الأهداف المتعلقة بالاهتمامات و الاتجاهات و التقدير و الذوق و أساليب التعامل و الجوانب المتعلقة بالشخصية الإنسانية 0
المجال المهاري ( النفس حركي ) : و يشتمل على الأهداف المتعلقة بالمهارات مثل الخط و الضرب على الآلات الموسيقية و السباحة و الطباعة .

المجال المعرفي يتضمن هذا المجال ست مستويات رئيسة متدرجة في الصعوبة .
و هي المعرفة ( تذكر) ، الاستيعاب ( الفهم ) ، تطبيق ،التحليل، التركيب ، التقويم   والجدول( 1)يوضح ذالك      الجدول(1)
                                     مستويات المجال المعرفي لتصنيف بلوم

مستوى الخبرة التعليمية
( الهدف المعرفي )
أمثلة للنشاطات التعليمية
أفعال سلوكية لتحديد النواتج المرغوبة

 1.المعرفة : و يقصد بها تذكر المعارف المتعلمة سابقا و يتضمن ذلك استرجاع مدى واسع من المعارف التي تعلمها الطالب دون ان يغير بها و تعد المستوى الأدنى للمعطيات التعليمية للمجال الذهني
·    استدعاء الحقائق والأسماء والأمثلة والقواعد .
·    اكتساب المبادئ والأساليب والنظريات والتضمينات .
يتعّرف , تحدّد , تعيّن , تكمل نصّاً .  يخطط ، يخطط ، يقابل .

  2.الفهم :  ويعرف بأنه القدرة على إدراك المعاني ، و يظهر ذلك بترجمة المادة من الصورة إلى أخرى و التفسير اما بالشرح او الإيجاز و بالتبوء بالنتائج و الآثار و هذه المعطيات تاتي خطوه تالية للتذكر البسيط للمادة كما انها تتضمن المعرفة .
·    إعادة صياغة المعلومات بكلمات أو رموز .
·         توضيح المعاني .
·         تفسير العلاقات .
·         استخلاص الاستنتاجات .
·         إيضاح الأساليب .
·         استنتاج التضمينات .
تميّز , تعطي أمثلة , تسّتنتج , تعيد صياغة , تعيد كتابة , تفسر , تلخّص , تحوّل , تشّرح , تحدّد , تنّصف , تبّين نوع , تسّتخرج , تعيّن تصل بين , تقارن , تختار , تشّتق .يتنباء ، يترجم .

 3.التطبيق : القدرة على استخدام المعارف التعليمية في مواقف جديدة واقعية ، و هذا يتضمن تطبيق الأساليب و الطرق و المفاهيم و الأسس و القوانين و النظريات . يتطلب معطيات هذه الفئة مستوى عاليا من الفهم و المعرفة .
·    استعمال القواعد والأحكام والنظريات في مواقف جديدة .
·         اختيار المواقف والأساليب .
تضبط , تعطي أمثلة , تضيع كلمات معطاة أو من إنشائها لإكمال الجمل , تعيد ترتيب , تستخدم . يربط

 4.التحليل : القدرة على التفكيك و تجزئ المادة إلى مكوناتها و أجزائها من اجل فهم بنائها التنظيمي التركيبي و يتضمن هذا تحديد و تمييز الأجزاء و تحليل العلاقات بينها وتمييز الأسس المنظمة لها و تظهر معطيات التعلم هنا مستوى عقليا عاليا من الفهم و التطبيق .
·         التعرف على الافتراضات والأنماط .
·    استنباط الاستنتاجات والفرضيات ووجهات النظر.
·         تحليل العلاقات والقواعد والأحكام .
·         التفريق بين الأجزاء والأفكار .  
تعرب , تصل بين  , تقارن , تفّرق , توازن , تحلل نصاً أدبياً , تستدل , تقسّم , تبرهن , يعالج ، يخطط،يستخرج ،يعزو

 5.التركيب : القدرة على تجميع الأجزاء لتكوين كل متكامل و هذا يتضمن إنتاج شي جديد و التخطيط لعملية أو لتجربة مركزاً معطيات هذه الفئة على تنمية و تعديل السلوك و تنظيمه ،في بناء او أنموذج لم يكن واضحا من قبل .  
·         تأليف وإعطاء النواتج .
·         اقتراح الأهداف والوسائل .
·         تصميم الخطط والعمليات .
·         تنظيم المفاهيم والقواعد .
·         اشتقاق العلاقات والتعميمات .
تؤلّف , تنشئ , تعدّل , تنظّم , تعيد ترتيب , تعيد بناء , تفترض , تكتب عبارة أو موضوعاً , تصل بين تركيبين .يصمم، يقص

 6.التقويم : القدرة على إصدار حكم في ضوء المعايير أدلة داخلية و خارجية و تكون المعطيات التعليمية هنا أعلى مما هي علية الفئات السابقة لأنها تتضمن كل فئات .
·    الحكم على الدقة والاتساق والموثوقية في المثيرات.
·    تقويم الأخطاء والمغالطات والتنبؤات والوسائل
·         مراعاة الفاعلية والمنفعة والمعايير.
·         التفريق بين البدائل وطرق العمل .
تدعمّ و تقويم , تفاضل , تقرّر , تناقش , تحرّر , تكتب , تبدي رأياً , تطلق حكماً , أدبياً من خلال النصوص , تصحيح , تصوّب , تضع إشارة ( صح أو خطأ ) تحكم على ,

 

Source: blog rss

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القياس و التقويم في العملية التدريسية – الجزء الخامس

التحليل الإحصائي لفقرات الاختبار ( تجربة تحليل الفقرات ) وهذه الخطوة واحده من أهم الخطوات ...